منتدى المدية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى, و شكرا.
إدارة المنتدى




 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المديـر
 
 
avatar

الرتبة
عدد المساهمات : 994
تاريخ التسجيل : 06/01/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 3:28

بسملة



تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المديـر
 
 
avatar

الرتبة
عدد المساهمات : 994
تاريخ التسجيل : 06/01/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 3:43



الفوائد والثمرات الحاصلة بالصلاة عليه :

ذكر ابن القيم 39 فائدة للصلاة على النبي منها:

1- امتثال أمر الله سبحانه وتعالى.

2- حصول عشر صلوات من الله على المصلي مرة.

3- يكتب له عشر حسنات ويمحو عنه عشر سيئات.

4- أن يرفع له عشر درجات.

5- أنه يرجى إجابة دعائه إذا قدمها أمامه فهي تصاعد الدعاء إلى عند رب العالمين.

6- أنها سبب لشفاعته إذا قرنها بسؤال الوسيلة له، أو إفرادها.

7- أنها سبب لغفران الذنوب.

8- أنها سبب لكفاية الله ما أهمه.

9- أنها سبب لقرب العبد منه يوم القيامة.

10- أنها سبب لصلاة الله على المصلي وصلاة الملائكة عليه.

11- أنها سبب لرد النبي الصلاة والسلام على المصلي.

12- أنها سبب لطيب المجلس، وأن لا يعود حسرة على أهله يوم القيامة.

13- أنها سبب لنفي الفقر.

14- أنها تنفي عن العبد اسم ( البخيل ) إذا صلى عليه عند ذكره .

15- أنها سبب لإلقاء الله سبحانه وتعالى الثناء الحسن للمصلي عليه بين أهل السماء والأرض، لأن المصلي طالب من الله أن يثني على رسوله ويكرمه ويشرفه، والجزاء من جنس العمل فلا بد أن يحصل للمصلي نوع من ذلك.

16- أنها سبب للبركة في ذات المصلي وعمله وعمره وأسباب مصالحه لأن المصلي داع ربه أن يبارك عليه وعلى آله وهذا الدعاء مستجاب والجزاء من جنسه.

17- أنها سبب لعرض اسم المصلي عليه وذكره عنده كما تقدم قوله : { إن صلاتكم معروضة عليّ } وقوله : { إن الله وكّل بقبري ملائكة يبلغونني عن أمتي السلام } وكفى بالعبد نبلاً أن يذكر اسمه بالخير بين يدي رسول الله .

18- أنها سبب لتثبيت القدم على الصراط والجواز عليه لحديث عبدالرحمن بن سمرة الذي رواه عنه سعيد بن المسيب في رؤيا النبي وفيه: { ورأيت رجلاً من أمتي يزحف على الصراط ويحبو أحياناً ويتعلق أحياناً، فجاءته صلاته عليّ فأقامته على قدميه وأنقذته } [رواه أبو موسى المديني وبنى عليه كتابه في "الترغيب والترهيب" وقال: هذا حديث حسن جداً].

19- أنها سبب لدوام محبة الرسول وزيادتها وتضاعفها، وذلك عقد من عقود الإيمان الذي لا يتم إلا به لأن العبد كلما أكثر من ذكر المحبوب واستحضاره في قلبه واستحضار محاسنه ومعانيه الجالبة لحبه فسيتضاعف حبّه له وتزايد شوقه إليه، واستولى على جميع قلبه، وإذا أعرض عن ذكره وإحضار محاسنه يغلبه، نقص حبه من قلبه، ولا شيء أقر لعين المحب من رؤية محبوبه ولا أقر لقلبه من ذكر محاسنه، وتكون زيادة ذلك ونقصانه بحسب زيادة الحب ونقصانه في قلبه والحس شاهد بذلك.

20- أنها سبب لهداية العبد وحياة قلبه، فإنه كلما أكثر الصلاة عليه وذكره، استولت محبته على قلبه، حتى لا يبقى في قلبه معارضة لشيء من أوامره، ولا شك في شيء مما جاء به، بل يصير ما جاء به مكتوباً مسطوراً في قلبه ويقتبس الهدي والفلاح وأنواع العلوم منه، فأهل العلم العارفين بسنته وهديه المتبعين له كلما ازدادوا فيما جاء به من معرفة، ازدادوا له محبة ومعرفة بحقيقة الصلاة المطلوبة له من الله.

وصلى الله وسلم على نبينا وعلى آله وصحبه أجمعين.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
manni
 
 
avatar

عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 01/02/2011
العمر : 32
الموقع : Tindouf

مُساهمةموضوع: معنى الصلاة على النبي   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 11:48

بسم الله، والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد

اختلف العلماء في حكم الصلاة على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ على عشرة مذاهب بينها الإمام ابن حجر العسقلاني:
أولها: قول ابن جرير الطبري إنها من المستحبات، وادعى الإجماع على ذلك.

ثانيها: مقابله وهو نقل ابن القصاد وغيره، الإجماع على أنها تجب في الجملة بغير حصر لكن أقل ما يحصل به الإجزاء مرة.

ثالثها: تجب مرة في العمر في صلاة أو غيرها وهي مثل كلمة التوحيد، قال أبو بكر الرازي من الحنفية، وابن حزم وغيرهما، وقال القرطبي المفسر: لا خلاف في وجوبها في العمر مرة وأنها واجبة في كل حين وجوب السنن المؤكدة.

رابعها: تجب في القعود آخر الصلاة بين قول التشهد وسلام التحليل.. قاله الشافعي ومن تبعه.

خامسها: تجب في التشهد وهو قول الشعبي وإسحاق بن راهوية.

سادسها: تجب في الصلاة من غير تعيين المحل. نقل ذلك عن أبي جعفر الباقر.

سابعها: يجب الإكثار منها من غير تقييد بعدد. قاله أبو بكر بن بكير من المالكية.

ثامنها: كلما ذكر النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـقاله الطحاوي وجماعة من الحنفية: والحليمي وجماعة من الشافعية، وقال ابن العربي من المالكية، إنه الأحوط وكذا قال الزمخشري.

تاسعها: في مجلس مرة، ولو تكرر ذكره مرارًا. حكاه الزمخشري.

عاشرها: في كل دعاء حكاه أيضاً.
وحكم السلام كحكم الصلاة .

أما معنى الصلاة على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ
فيقول الله تعالى: "إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين أمنوا صلوا عليه وسلموا تسليمًا" (الأحزاب: 56) فمعنى صلاة الله على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ هي ثناؤه سبحانه وتعالى عليه ـ صلى الله عليه وسلم ـ ، وتكريمه في الدنيا برفع ذكره وفي الآخرة بتشفيعه، وقال القشيري: صلاة الله على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ رحمة، واعترض بعض العلماء على ذلك .

أما الملائكة فصلاتهم على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـتعني الدعاء له والاستغفار، وقيل: الصلاة من الملائكة طلب الزيادة لرسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ .

أما صلاة المؤمنين: فهي دعاء من المؤمنين إلى الله تعالى أن يصلي على رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وهي منا طلب لعلو أمره، ورفع مكانته، وفيها إظهار لفضله وشرفه، والمؤمنون أحق الناس بالصلاة على رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ لما نالهم ببركة رسالته من الخير. ولما يعود عليهم من الخير إذا هم صلوا عليه ـ صلى الله عليه وسلم ـ.

والسلام بمعنى التحية والانقياد والإذعان وترك المخالفة، قال تعالى: "فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجًا مما قضيت ويسلموا تسليمًا" (النساء: 65)

ولعل سائلا يسأل لماذا أكد الله السلام بقوله تعالى: "وسلموا تسليمًا" ولم يؤكد الصلاة عليه ـ صلى الله عليه وسلم ـ حيث قال تعالى: "يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه" ؟ قيل لأن الصلاة مؤكدة بإعلام الله له سبحانه وتعالى وملائكته يصلون على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ولم يرد ذلك بالنسبة للسلام في هذه الأية.

وتجوز الصلاة على سائر الأنبياء بلا كراهة، لما روى عن أنس مرفوعًا: "صلوا على أنبياء الله ورسله فإن الله بعثهم كما بعثني" ويؤيد ذلك ما ورد في الحديث الصحيح في الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم "كما صليت على إبراهيم"
وإذا كانت الأحاديث الصحيحة ورد فيها الصلاة على آل محمد فمن باب أولى تكون جائزة على سائر الأنبياء والمرسلين
.
[/b]
منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Billel
 
 
avatar

عدد المساهمات : 293
تاريخ التسجيل : 08/01/2010
العمر : 24
الموقع : Medea

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 12:18


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sara
 
 
avatar

وسام التميز
عدد المساهمات : 769
تاريخ التسجيل : 02/05/2010
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 13:31

صلى الله عليه وسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الورده البيضاء
 
 
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 12/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 15:24

الفوائد والثمرات الحاصلة بالصلاة عليه :

ذكر ابن القيم 39 فائدة للصلاة على النبي منها:

1- امتثال أمر الله سبحانه وتعالى.

2- حصول عشر صلوات من الله على المصلي مرة.

3- يكتب له عشر حسنات ويمحو عنه عشر سيئات.

4- أن يرفع له عشر درجات.

5- أنه يرجى إجابة دعائه إذا قدمها أمامه فهي تصاعد الدعاء إلى عند رب العالمين.

6- أنها سبب لشفاعته إذا قرنها بسؤال الوسيلة له، أو إفرادها.

7- أنها سبب لغفران الذنوب.

8- أنها سبب لكفاية الله ما أهمه.

9- أنها سبب لقرب العبد منه يوم القيامة.

10- أنها سبب لصلاة الله على المصلي وصلاة الملائكة عليه.

11- أنها سبب لرد النبي الصلاة والسلام على المصلي.

12- أنها سبب لطيب المجلس، وأن لا يعود حسرة على أهله يوم القيامة.

13- أنها سبب لنفي الفقر.

14- أنها تنفي عن العبد اسم ( البخيل ) إذا صلى عليه عند ذكره .

15- أنها سبب لإلقاء الله سبحانه وتعالى الثناء الحسن للمصلي
عليه بين أهل السماء والأرض، لأن المصلي طالب من الله
أن يثني على رسوله ويكرمه ويشرفه، والجزاء من جنس العمل
فلا بد أن يحصل للمصلي نوع من ذلك.

16- أنها سبب للبركة في ذات المصلي وعمله وعمره
وأسباب مصالحه لأن المصلي داع ربه أن يبارك عليه وعلى آله
وهذا الدعاء مستجاب والجزاء من جنسه.

17- أنها سبب لعرض اسم المصلي عليه وذكره عنده كما تقدم قوله :
{ إن صلاتكم معروضة عليّ } وقوله :
{ إن الله وكّل بقبري ملائكة يبلغونني عن أمتي السلام }
وكفى بالعبد نبلاً أن يذكر اسمه بالخير بين يدي رسول الله .

18- أنها سبب لتثبيت القدم على الصراط والجواز عليه لحديث
عبدالرحمن بن سمرة الذي رواه عنه سعيد بن المسيب في رؤيا النبي وفيه:
{ ورأيت رجلاً من أمتي يزحف على الصراط ويحبو أحياناً ويتعلق أحياناً،
فجاءته صلاته عليّ فأقامته على قدميه وأنقذته }
[رواه أبو موسى المديني وبنى عليه كتابه في "الترغيب والترهيب"
وقال: هذا حديث حسن جداً].

19- أنها سبب لدوام محبة الرسول وزيادتها وتضاعفها،
وذلك عقد من عقود الإيمان الذي لا يتم إلا به لأن العبد كلما
أكثر من ذكر المحبوب واستحضاره في قلبه واستحضار
محاسنه ومعانيه الجالبة لحبه فسيتضاعف حبّه له وتزايد شوقه إليه،
واستولى على جميع قلبه،
وإذا أعرض عن ذكره وإحضار محاسنه يغلبه، نقص حبه من قلبه،
ولا شيء أقر لعين المحب من رؤية محبوبه ولا أقر لقلبه من ذكر محاسنه،
وتكون زيادة ذلك ونقصانه بحسب زيادة الحب ونقصانه في قلبه والحس شاهد بذلك.

20- أنها سبب لهداية العبد وحياة قلبه، فإنه كلما أكثر الصلاة عليه وذكره،
استولت محبته على قلبه، حتى لا يبقى في قلبه معارضة لشيء من أوامره،
ولا شك في شيء مما جاء به، بل يصير ما جاء به مكتوباً
مسطوراً في قلبه ويقتبس الهدي والفلاح وأنواع العلوم منه،
فأهل العلم العارفين بسنته وهديه المتبعين له كلما ازدادوا فيما جاء به من معرفة،
ازدادوا له محبة ومعرفة بحقيقة الصلاة المطلوبة له من الله.
فصلى الله وسلم على نبينا وعلى آله وصحبه أجمعين.
لاتبخلوا بالصــلاة على حبيبكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الورده البيضاء
 
 
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 12/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 15:27


بأبي وأمي أنت يا خير الورى
وصلاةُ ربي والسلامُ معطرا
يا خاتمَ الرسل الكرام محمدٌ
بالوحي والقرآن كنتَ مطهرا
لك يا رسول الله صدقُ محبةٍ
وبفيضها شهِد اللسانُ وعبّرا
لك يا رسول الله صدقُ محبةٍ
فاقتْ محبةَ كل مَن عاش على الثرى
لك يا رسول الله صدقُ محبةٍ
لا تنتهي أبداً ولن تتغيرا
لك يا رسول الله منا نصرةٌ
بالفعل والأقوال عما يُفترى
نفديك بالأرواح وهي رخيصةٌ
من دون عِرضك بذلها والمشترى
للشر شِرذمةٌ تطاول رسمُها
لبستْ بثوب الحقد لوناً أحمرا
قد سولتْ لهمُ نفوسُهم التي
خَبُثَتْ ومكرُ القومِ كان مدبَّرا
تبّت يداً غُلَّتْ بِشرّ رسومِها
وفعالِها فغدت يميناً أبترا
الدينُ محفوظٌ وسنةُ أحمدٍ
والمسلمون يدٌ تواجِه ما جرى
أوَ ما درى الأعداءُ كم كنــا إذا
ما استهزؤوا بالدين جنداً مُحضَرا
الرحمةُ المهداةُ جاء مبشِّرا
ولأفضلِ كل الديانات قام فأنذرا
ولأكرمِ الأخلاق جاء مُتمِّماً
يدعو لأحسنِها ويمحو المنكرا
صلى عليه اللهُ في ملكوته
ما قام عبدٌ في الصلاة وكبّرا
صلى عليه اللهُ في ملكوته
ما عاقب الليلُ النهارَ وأدبرا
صلى عليه اللهُ في ملكوته
ما دارت الأفلاكُ أو نجمٌ سرى
وعليه من لدن الإلهِ تحيةٌ
رَوْحٌ وريحانٌ بطيب أثمرا
وختامُها عاد الكلامُ بما بدا
بأبي وأمي أنت يا خيرَ الورى

صلى الله عليه وسلم تسليما كثيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الورده البيضاء
 
 
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 12/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 15:32


تعجب الخلق من دمعي ومن ألمي *** وما دروا أن حبي صغته بدمي

أستغفر الله ما ليلى بفاتنتي *** ولا سعاد ولا الجيران في أضم

لكن قلبي بنار الشوق مضطرم *** أف لقلب جمود غير مضطرم

منحت حبي خير الناس قاطبة *** برغم من أنفه لا زال في الرغم

يكفيك عن كل مدحٍ مدحُ خالقه *** وأقرأ بربك مبدأ سورة القلم

شهم تشيد به الدنيا برمتها *** على المنائر من عرب ومن عجم

أحيا بك الله أرواحا قد اندثرت *** في تربة الوهم بين الكأس والصنم

نفضت عنها غبار الذل فاتقدت *** وأبدعت وروت ما قلت للأمم

ربيت جيلا أبيا مؤمنا يقظا *** حسو شريعتك الغراء في نهم

محابر وسجلات وأندية *** وأحرف وقواف كن في صمم

فمن أبو بكر قبل الوحي من عمر *** ومن علي ومن عثمان ذو الرحم ؟

من خالد من صلاح الدين قبلك *** من مالك ومن النعمان في القمم ؟

من البخاري ومن أهل الصحاح *** ومن سفيان والشافعي الشهم ذو الحكم ؟

من ابن حنبل فينا وابن تيمية *** بل الملايين أهل الفضل والشمم ؟

من نهرك العذب يا خير الورى اغترفوا*** أنت الإمام لأهل الفضل كلهم

ينام كسرى على الديباج ممتلئا *** كبرا وطوق بالقينات والخدم

لا هم يحمله لا دين يحكمه *** على كؤوس الخنا في ليل منسجم

أما العروبة أشلاء ممزقة *** من التسلط والأهواء والغشم

فجئت يا منقذ الإنسان من *** خطر كالبدر لما يجلي حالك الظلم

أقبلت بالحق يجتث الضلال *** فلا يلقى عدوك إلا علقم الندم

أنت الشجاع إذا الأبطال ذاهلة *** والهندواني في الأعناق واللمم

فكنت أثبتهم قلبا وأوضحهم *** دربا وأبعدهم عن ريبة التهم

بيت من الطين بالقرآن تعمره *** تبا لقصر منيف بات في نغم

طعامك التمر والخبز الشعير *** وما عيناك تعدو إلى اللذات والنعم

تبيت والجوع يلقى فيك بغيته *** إن بات غيرك عبد الشحم والتخم

لما أتتك { قم الليل } استجبت لها *** العين تغفو وأما القلب لم ينم

تمسى تناجي الذي أولاك نعمته *** حتى تغلغلت الأورام في القدم

أزيز صدرك في جوف الظلام سرى *** ودمع عينيك مثل الهاطل العمم

الليل تسهره بالوحي تعمره *** وشيبتك بهود آية { استقم }

تسير وفق مراد الله في ثقة *** ترعاك عين إله حافظ حكم

فوضت أمرك للديان مصطبرا *** بصدق نفس وعزم غير منثلم

ولَّى أبوك عن الدنيا ولم تره *** وأنت مرتهن لا زلت في الرحم

وماتت الأم لمّا أن أنست بها *** ولم تكن حين ولت بالغ الحلم

ومات جدك من بعد الولوع به *** فكنت من بعدهم في ذروة اليتم

فجاء عمك حصنا تستكن به *** فاختاره الموت والأعداء في الأجم

ترمى وتؤذى بأصناف العذاب *** فما رئيت في كوب جبار ومنتقم

حتى على كتفيك الطاهرين رموا *** سلا الجزور بكف المشرك القزم

أما خديجة من أعطتك بهجتها *** وألبستك ثياب العطف والكرم

عدت إلى جنة الباري ورحمته *** فأسلمتك لجرح غير ملتئم

والقلب أفعم من حب لعائشة *** ما أعظم الخطب فالعرض الشريف رمي

وشج وجهك ثم الجيش في أحد *** يعود ما بين مقتول ومنهزم

لما رزقت بإبراهيم وامتلأت به *** حياتك بات الأمر كالعدم

ورغم تلك الرزايا والخطوب وما *** رأيت من لوعة كبرى ومن ألم

ما كنت تحمل إلا قلب محتسب *** في عزم متقد في وجه مبتسم

بنيت بالصبر مجدا لا يماثله *** مجد وغيرك عن نهج الرشاد عمى

يا أمة غفلت عن نهجه ومضت *** تهيم من غير لا هدى ولا علم

تعيش في ظلمات التيه دمرها *** ضعف الأخوة والإيمان والهمم

يوم مشرقة يوم مغربة *** تسعى النيل دواء من ذوي سقم

لن تهتدي أمة في غير منهجه *** مهما ارتضت من بديع الرأي والنظم

ملح أجاج سراب خادع خور *** ليست كمثل فرات سائغ طعم

إن أقفرت بلدة من نور سنته *** فطائر السعد لم يهوي ولم يحم

غنى فؤادي وذابت أحرفي *** خجلا ممن تألق في تبجيله كلمي

يا ليتني كنت فردا من صحابته *** أو خادما عنده من أصغر الخدم

تجود بالدمع عيني حين أذكره *** أما الفؤاد فللحوض العظيم ظمي

يا رب لا تحرمني من شفاعته *** في موقف مفزع بالهول متسم

ما أعذب الشعر في أجواء سيرته *** أكرم بمبتدأ منه ومختتم

أبدعت ميمية بالحب شاهدة *** أشدوا بها من جوار البيت والحرم

بقدر عمرك ما زادت وما نقصت *** والفضل فيها لرب الجود والكرم

تغنيك رائعتي عن كل رائعة *** مما سيأتي ومما قيل في القدم

لأنها من سليل البيت أنشدها *** لجده في بديع الصوت والنغم

إن كان غيري له من حبكم نسب *** فلي أنا نسب الإيمان والرحم

إن حل في القلب أعلى منك منزلة *** في الحب حاشا إلهي بارئ النسم

فمزق الله شرياني وأوردتي *** ولا مشت بي إلي ما أشتهي قدمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الورده البيضاء
 
 
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 12/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 15:34

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الورده البيضاء
 
 
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 12/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 15:35

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الورده البيضاء
 
 
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 12/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 15:37

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الورده البيضاء
 
 
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 12/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 15:38

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الورده البيضاء
 
 
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 12/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 15:39

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الورده البيضاء
 
 
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 12/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 15:42

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الورده البيضاء
 
 
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 12/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 15:43

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الورده البيضاء
 
 
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 12/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 15:48

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الورده البيضاء
 
 
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 12/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 15:48

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الورده البيضاء
 
 
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 12/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 15:50

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الورده البيضاء
 
 
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 12/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 15:51

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الورده البيضاء
 
 
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 12/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 15:52

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الورده البيضاء
 
 
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 12/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 15:53

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الورده البيضاء
 
 
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 12/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 15:56

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الورده البيضاء
 
 
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 12/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 16:09

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الورده البيضاء
 
 
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 12/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 16:13

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الورده البيضاء
 
 
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 12/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 16:14

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الورده البيضاء
 
 
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 12/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 16:15

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الورده البيضاء
 
 
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 12/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 16:15

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الورده البيضاء
 
 
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 12/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 16:16

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الورده البيضاء
 
 
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 12/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 16:18

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الورده البيضاء
 
 
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 12/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 16:19

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الورده البيضاء
 
 
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 12/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 16:20

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الورده البيضاء
 
 
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 12/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 16:20

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الورده البيضاء
 
 
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 12/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 16:21

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الورده البيضاء
 
 
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 12/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 16:23

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصطفى1977
 
 
avatar

عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 08/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الخميس 17 فبراير 2011 - 11:07


فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وبعد:
فإن الله تعالى بقدرته وسلطانه بعث نبينا محمد وخصّه وشرّفه تبليغ الرسالة فكان رحمةً للعالمين وإماماً للمتقين وجعله هادياً للطريق القويم فلزم على العباد طاعته وتوقيره والقيام بحقوقه ومن حقوقه أن الله اختصه بالصلاة عليه وأمرنا بذلك في كتابه الحكيم وسنة نبيه الكريم حيث كتب مضاعفة الأجر لمن صلّى عليه فما أسعد من وفق لذلك ولما لهذا الأمر من أهمية عظمى وأجر عظيم حرصنا على إخراج هذا الكتيب المتواضع والذي فيه حث على الإكثار من الصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين.
فاللهم صل وسلم على نبيك وخليلك محمد ما تعاقب الليل والنهار.
معنى الصلاة والسلام على النبي :
قال الله تعالى: إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً [الأحزاب:56].
قال ابن كثير رحمه الله: ( المقصود من هذه الآية أن الله سبحانه وتعالى أخبر عباده بمنزلة عبده ونبيه عنده في الملأ الأعلى بأنه تصلي عليه الملائكة ثم أمر الله تعالى العالم السفلي بالصلاة والسلام عليه، ليجتمع الثناء عليه من أهل العالمين العلوي والسفلي جميعاً ) أ.هـ.
قال ابن القيم - رحمه الله تعالى - في جلاء الأفهام: ( والمعنى أنه إذا كان الله وملائكته يصلون على رسوله فصلوا عليه أنتم أيضاً صلوا عليه وسلموا تسليماً لما نالكم ببركة رسالته ويمن سفارته، من خير شرف الدنيا والآخرة ) أ.هـ.
وقد ذُكر في معنى الصلاة على النبي أقوال كثيرة، والصواب ما قاله أبو العالية: إن الصلاة من الله ثناؤه على المصلي عليه في الملأ الأعلى أي عند الملائكة المقربين - أخرجه البخاري في صحيحه تعليقاً مجزوماً به - وهذا أخص منه في الرحمة المطلقة - وهذا ترجيح سماحة الشيخ محمد بن عثيمين.
والسلام: هو السلامة من النقائص والآفات فإن ضم السلام إلى الصلاة حصل به المطلوب وزال به المرهوب فبالسلام يزول المرهوب وتنتفي النقائص وبالصلاة يحصل المطلوب وتثبت الكمالات - قاله الشيخ محمد بن عثيمين.
حكم الصلاة على النبي :
أما في التشهد الأخير فهو ركن من أركان الصلاة - عند الحنابلة.
وقال القاضي أبو بكر بن بكير: ( افترض الله على خلقه أن يصلوا على نبيه ويسلموا تسليماً، ولم يجعل ذلك لوقت معلوم. فالواجب أن يكثر المرء منها ولا يغفل عنها ).
المواطن التي يستحب فيها الصلاة والسلام على النبي ويرغب فيها:
1- قبل الدعاء:
قال فضالة بن عبيد: سمع النبي رجلاً يدعو في صلاته فلم يصلي على النبي فقال النبي : { عجل هذا! } ثم دعاه فقال له ولغيره: { إذا صلى أحدكم فليبدأ بتحميد الله والثناء عليه، ثم يصلي على النبي، ثم ليدع بعد بما يشاء } [رواه أبو داود والترمذي وقال حديث حسن صحيح وأخرجه أحمد بإسناد صحيح وصححه ابن حبّان والحاكم ووافقه الذهبي].
وقال ابن عطاء: ( للدعاء أركان وأجنحة وأسباب وأوقات. فإن وافق أركانه قوي، وإن وافق أجنحته طار في السماء، وإن وافق مواقيته فاز، وإن وافق أسبابه نجح.
فأركانه: حضور القلب والرقة والاستكانة والخشوع وتعلق القلب بالله وقطعه الأسباب، وأجنحته الصدق، ومواقيته الأسحار، وأسبابه الصلاة على النبي ).
2- عند ذكره وسماع اسمه أو كتابته:
قال : { رغم أنف رجل ذكرت عنده فلم يصلي عليّ } [رواه الترمذي وقال حديث حسن غريب من هذا الوجه والحاكم وقال الألباني إسناده صحيح ورجاله رجال الصحيح].
3- الإكثارمن الصلاة عليه يوم الجمعة:
عن أوس بن أوس قال، قال رسول الله : { إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة فأكثروا عليّ من الصلاة فيه فإن صلاتكم معروضة عليّ.. } الحديث [رواه أبو داود بإسناد صحيح وأخرجه أحمد وصححه ابن حبان والحاكم ووافقه الذهبي].
4- الصلاة على النبي في الرسائل وما يكتب بعد البسملة:
قال القاضي عياض: ( ومن مواطن الصلاة التي مضى عليها عمل الأمة ولم تنكرها: ولم يكن في الصدر الأول، وأحدث عند ولاية بني هاشم - الدولة العباسية - فمضى عمل الناس في أقطار الأرض. ومنهم من يختم به أيضاً الكتب ).
5- عند دخول المسجد وعند الخروج منه:
عن فاطمة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله : { إذا دخلت المسجد فقولي بسم الله الرحمن الرحيم والسلام على رسول الله اللهم صل على محمد وعلى آل محمد واغفر لنا وسهل لنا أبواب رحمتك فإذا فرغت فقولي ذلك غير أن قولي: وسهل لنا أبواب فضلك } [رواه ابن ماجه والترمذي وصححه الألباني بشواهده].
كيفية الصلاة والتسليم على النبي :
قال الله تعالى: إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً [الأحزاب:56] فالأفضل أن تقرن الصلاة والسلام سوياً استجابةً لله عز وجل فهذا هو المجزئ في صفة الصلاة عليه الصلاة والسلام.
وعن أبي محمد بن عجرة قال: خرج علينا النبي فقلت: يا رسول الله قد علمنا كيف نسلم عليك فكيف نصلي عليك؟ فقال: { قولوا اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد، كما باركت على إبراهيم وعلى آل ابراهيم إنك حميد مجيد } [متفق عليه].
وعن أبي حميد الساعد قال: قالوا يا رسول الله كيف نصلي عليك؟ قال: { قولوا اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته كما صليت على إبراهيم، وبارك على محمد وعلى أزواجه كما باركت على إبراهيم، إنك حميد مجيد } [متفق عليه].
وفي هذين الحديثين دلالة على الصفة الكاملة للصلاة على النبي .
فضيلة الصلاة على النبي والسلام عليه:
عن عمر قال سمعت رسول الله يقول: { إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول وصلوا عليّ فإنه من صلّى عليّ مرة واحدة صلى الله عليه عشراً ثم سلوا لي الوسيلة فإنها منزلة في الجنة لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله وأرجو أن أكون أنا هو فمن سأل لي الوسيلة حلت عليه الشفاعة } [رواه مسلم].
قال : { من صلّى عليّ حين يصبح عشراً وحين يمسي عشراً أدركته شفاعتي } [أخرجه الطبراني في الكبير وحسنه الألباني].
وقال : { من صلّى عليّ واحدة صلى الله عليه بها عشراً } [رواه مسلم وأحمد والثلاثة].
وعن عبدالرحمن بن عوف قال: أتيت النبي وهو ساجد فأطال السجود قال: { أتاني جبريل وقال: من صلّى عليك صليت عليه ومن سلّم عليك سلمت عليه فسجدت شكراً لله } [رواه الحاكم وأحمد والجهضمي وقال الحاكم: صحيح ولم يخرجاه وقال الألباني: صحيح لطرقه وشواهده].
وعن يعقوب بن زيد بن طلحة التيمي قال: قال رسول الله : { أتاني آت من ربي فقال: ما من عبد يصلي عليك صلاة إلا صلى الله عليه بها عشراً } فقام إليه رجل فقال: يا رسول الله أجعل نصف دعائي لك! قال: { إن شئت }. قال: ألا أجعل ثلث دعائي!. قال: { إن شئت }. قال: ألا أجعل دعائي كله قال: { إذن يكفيك الله هم الدنيا والآخرة } [رواه الجهضمي وقال الألباني هذا مرسل صحيح الأسناد].
وعن عبدالله بن مسعود عن النبي قال: { إن لله ملائكة سياحين يبلغونني من أمتي السلام } [رواه النسائي والحاكم وصححه ووافقه الذهبي وقال الألباني إسناده صحيح ورجاله رجال الصحيح].
وقال : { من صلّى عليّ واحدةً صلّى الله عليه عشر صلوات وحط عنه عشر خطيئات ورفع له عشر درجات } [رواه أحمد والبخاري في الأدب المفرد والنسائي والحاكم وصححه الألباني].
وعن ابن مسعود مرفوعاً: { أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم عليّ صلاة } [رواه الترمذي وقال حسن غريب رواه ابن حبان].
وعن جابر بن عبدالله، قال: قال النبي : { من قال حين يسمع النداء اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة، آت محمداً الوسيلة والفضيلة وابعثه مقاماً محموداً الذي وعدته، حلت له الشفاعة يوم القيامة } [رواه البخاري في صحيحه].
ذم من لم يصل على النبي :
عن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { رغم أنف رجل ذُكرت عنده فلم يصليّ عليّ، رغم أنف رجل دخل رمضان ثم انسلخ قبل أن يُغفر له، ورغم أنف رجل أدرك أبواه عند الكبر فلم يُدخلاه الجنة } قال عبدالرحمن وهو أحد رواة الحديث وعبدالرحمن بن إسحاق وأظنه قال: { أو أحدهما } [رواه الترمذي والبزار قال الألباني في صحيح الترمذي حسن صحيح].
وعن علي بن أبي طالب عنه أنه قال: { البخيل كل البخل الذي ذكرت عنده فلم يصليّ عليّ } [أخرجه النسائي والترمذي وصححه الألباني في صحيح الجامع].
عن ابن عباس عن النبي : { من نسي الصلاة عليّ خطئ طريق الجنة } [صححه الألباني في صحيح الجامع].
وعن أبي هريرة قال أبو القاسم : { أيّما قوم جلسوا مجلساً ثم تفرقوا قبل أن يذكروا الله ويصلوا على النبي كانت عليهم من الله تره إن شاء عذبهم وإن شاء غفر لهم } [أخرجه الترمذي وحسنه أبو داود].
وحكى أبو عيسى الترمذي عن بعض أهل العلم قال: ( إذا صلى الرجل على النبي : { مرة في مجلس أجزأ عنه ما كان في ذلك المجلس } ).
الفوائد والثمرات الحاصلة بالصلاة عليه :
ذكر ابن القيم 39 فائدة للصلاة على النبي منها:
1- امتثال أمر الله سبحانه وتعالى.
2- حصول عشر صلوات من الله على المصلي مرة.
3- يكتب له عشر حسنات ويمحو عنه عشر سيئات.
4- أن يرفع له عشر درجات.
5- أنه يرجى إجابة دعائه إذا قدمها أمامه فهي تصاعد الدعاء إلى عند رب العالمين.
6- أنها سبب لشفاعته إذا قرنها بسؤال الوسيلة له، أو إفرادها.
7- أنها سبب لغفران الذنوب.
8- أنها سبب لكفاية الله ما أهمه.
9- أنها سبب لقرب العبد منه يوم القيامة.
10- أنها سبب لصلاة الله على المصلي وصلاة الملائكة عليه.
11- أنها سبب لرد النبي الصلاة والسلام على المصلي.
12- أنها سبب لطيب المجلس، وأن لا يعود حسرة على أهله يوم القيامة.
13- أنها سبب لنفي الفقر.
14- أنها تنفي عن العبد اسم ( البخيل ) إذا صلى عليه عند ذكره.
15- أنها سبب لإلقاء الله سبحانه وتعالى الثناء الحسن للمصلي عليه بين أهل السماء والأرض، لأن المصلي طالب من الله أن يثني على رسوله ويكرمه ويشرفه، والجزاء من جنس العمل فلا بد أن يحصل للمصلي نوع من ذلك.
16- أنها سبب للبركة في ذات المصلي وعمله وعمره وأسباب مصالحه لأن المصلي داع ربه أن يبارك عليه وعلى آله وهذا الدعاء مستجاب والجزاء من جنسه.
17- أنها سبب لعرض اسم المصلي عليه وذكره عنده كما تقدم قوله : { إن صلاتكم معروضة عليّ } وقوله : { إن الله وكّل بقبري ملائكة يبلغونني عن أمتي السلام } وكفى بالعبد نبلاً أن يذكر اسمه بالخير بين يدي رسول الله .
18- أنها سبب لتثبيت القدم على الصراط والجواز عليه لحديث عبدالرحمن بن سمرة الذي رواه عنه سعيد بن المسيب في رؤيا النبي وفيه: { ورأيت رجلاً من أمتي يزحف على الصراط ويحبو أحياناً ويتعلق أحياناً، فجاءته صلاته عليّ فأقامته على قدميه وأنقذته } [رواه أبو موسى المديني وبنى عليه كتابه في "الترغيب والترهيب" وقال: هذا حديث حسن جداً].
19- أنها سبب لدوام محبة الرسول وزيادتها وتضاعفها، وذلك عقد من عقود الإيمان الذي لا يتم إلا به لأن العبد كلما أكثر من ذكر المحبوب واستحضاره في قلبه واستحضار محاسنه ومعانيه الجالبة لحبه فسيتضاعف حبّه له وتزايد شوقه إليه، واستولى على جميع قلبه، وإذا أعرض عن ذكره وإحضار محاسنه يغلبه، نقص حبه من قلبه، ولا شيء أقر لعين المحب من رؤية محبوبه ولا أقر لقلبه من ذكر محاسنه، وتكون زيادة ذلك ونقصانه بحسب زيادة الحب ونقصانه في قلبه والحس شاهد بذلك.
20- أنها سبب لهداية العبد وحياة قلبه، فإنه كلما أكثر الصلاة عليه وذكره، استولت محبته على قلبه، حتى لا يبقى في قلبه معارضة لشيء من أوامره، ولا شك في شيء مما جاء به، بل يصير ما جاء به مكتوباً مسطوراً في قلبه ويقتبس الهدي والفلاح وأنواع العلوم منه، فأهل العلم العارفين بسنته وهديه المتبعين له كلما ازدادوا فيما جاء به من معرفة، ازدادوا له محبة ومعرفة بحقيقة الصلاة المطلوبة له من الله.
وصلى الله وسلم على نبينا وعلى آله وصحبه أجمعين.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
rama88
 
 
avatar

عدد المساهمات : 892
تاريخ التسجيل : 16/01/2011
العمر : 29
الموقع : منتدى المدية

مُساهمةموضوع: رد: لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "   الأربعاء 11 مايو 2011 - 13:55

thanks thanks thanks thanks
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لنجمع 500 رد حول " الصلاة و السلام على رسول الله "
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المدية :: - علــوم و تكنولوجيــا و ثقافـــة - :: ثـقـــافـــة عـــامـــة-
انتقل الى: